إنطلاق المرحلة الثاني من الحوار الجنوبي – الجنوبي في العاصمة عدن

إنطلاق المرحلة الثاني من الحوار الجنوبي – الجنوبي في العاصمة عدن

 

إنطلق يوم السبت 4 مايو 2019 في العاصمة عدن تدشين المرحلة الثانية من الحوار الجنوبي- الجنوبي الذي دعا اليه المجلس الإنتقالي الجنوبي، وذلك بحضور رئيس المجلس عيدروس قاسم الزُبيدي، والسيد مروان علي مدير مكتب المبعوث الاممي لليمن، وممثلين عن المنظمات الدولية، وعدد كبير من ممثلي الأحزاب والمكونات السياسية والناشطين وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وفي الجلسة الإفتتاحية القى رئيس المجلس كلمة أكد فيها على ما يلي:

  • إيمان المجلس الإنتقالي الجنوبي بأهمية الحوار بين الجنوبيين وانفتاحه على مختلف الاراء، التي تخدم تطلعات الشعب في الجنوب في الحرية والإستقلال والعيش بسلام.
  • ثقة المجلس الانتقالي بحرص مختلف الاطراف الجنوبية على العمل المشترك لخلق لحمة سياسية جنوبية تضمن مستقبلا امنا للشعب في الجنوب.
  • تم تحقيق كثير من التقارب في المرحلة الاولى من الحوار الجنوبي – الجنوبي مع جميع الفصائل الجنوبية التي تحمل مشروع الدولة الجنوبية المستقلة. ونأمل في تحقيق المزيد من التقارب في هذه الجولة.
  • تنطلق المرحلة الثانية من الحوار الجنوبي – الجنوبي في وقت تتزايد فيه التهديدات تجاه الجنوب وقضيته، من خلال التصعيد الحوثي على الجبهات الجنوبية، بدعم خفي من جماعة الاصلاح التي تسلم معسكراتها للحوثي في الجبهات المحاذية للجنوب. وعليه فان كل القوى الجنوبية مدعوة لمزيد من التلاحم للوقوف بوجه هذه التهديدات.
  • دعوة الجميع إلى تقديم تنازلات للوصول الى موقف جنوبي يحقق حلم شعبنا في استعادة دولته.
  • دعوة الجميع الى التحرك بوعي سياسي كبير، وادراك التوازنات في المنطقة وفي العالم، حتى يتمكن الجنوب من المشاركة في العملية السياسية بقيادة الامم المتحدة بالحجم الذي يمكنه من انفاذ الارادة الوطنية الجنوبية المشروعة.

ودعا اللواء بن بريك رئيس الجمعية الوطنية جميع القوى الجنوبية الى تجاوز خلافاتهم والعمل معا من اجل استعادة الدولة الجنوبية. كما القى عدد من الدبلوماسيين والشباب ومثلي الاحزاب والجمعيات كلمات أكدوا فيها على أهمية هذه الخطوة من الحوار الجنوبي – الجنوبي.

لمزيد من التفاصيل إقرأ هنا.

Recent Posts