News #001 العربية

Abdulsalam al-Rubaidi
“Politisches Gedächtnis, Soziale Schichtung und Migration in Ammār Bātawīl’s Romanen”
(Gastveranstaltung)
Gastveranstaltung vom Akademischen Forum Muhammad Ali Luqman
Mit Abdulsalam al-Rubaidi

 

Veranstaltungsort: Literaturforum im Brecht-Haus
Eintritt: frei
Datum: 23.04.2018
Einlass: 17:00 Uhr
 “عبدالسلام الربيدي “الذاكرة السياسية و التراتب الطبقي والهجرة في روايات عمّار باطويل
تعقد الفعالية في منتدى – برشت هاوس (الفعالية باللغة الإنجليزية مع قراءة نصوص بالعربية)
الاثنين 23- ابريل، 2018م الساعة 17 (حوار فكري وقراءة نصوص)
الدخول: مجاني (الحجز المسبق غير مطلوب)
السماح بالدخول: من الساعة 17

ENGLISH AND GERMAN BELOW

عربي

يقدم عبدالسلام الربيدي، الباحث في مجال الأدب العربي بجامعة فريدريش الكسندر- ارلانغن، روايتي عمار باطويل (المولود في حضرموت 1981) (سالمين) الصادرة في العام 2014م و(عقرون 94) الصادرة في العام 2017م. في الرواية الأولى يحكي باطويل قصة المجتمع الحضرمي في الداخل وفي المهاجر المختلفة كجدة و جنوب شرق آسيا من وجهة نظر العبد سالمين الذي عاش في النصف الثاني من القرن العشرين. أما في رواية عقرون 94 فيحكى قصة ما حل بجنوب اليمن خلال حرب 1994م. و يتعرَّض السرد بصورة خاصة للمشاعر المختلفة التي سادت بين سكان قرية عقرون في وادي دوعن أثناء تلك الحرب وبعدها. ولا يقف الحكي عند هذا الحد بل يتعدى ذلك ليعرض لموضوع التراتب الطبقي الاجتماعي في حضرموت ولقضية التهميش السياسي و لثنائية الهجرة والوطن. و الملاحظ أن الروايتين مرتبطتان بخيط واحد وهو تذكُّر أبطالها لحقبة الاشتركية في جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي انتهت بقيام الوحدة مع الشمال في العام 1990م.

سيعرض عبدالسلام الربيدي تقييما لدور الأدب الروائي في جنوب اليمن باعتباره وسيطا نصيا حاملا للذاكرة الجمعية التي ترجع إلى الماضي الصعب وتتخيَّل المستقبل الأفضل عَقِب ثورات الربيع العربي 2011م. وسيكون من شأن ذلك تقديم رؤية بخصوص الموضوعات المهيمنة في الروايتين و معرفة الأهداف الأخلاقية والاجتماعية والسياسية لدى كتاب الأدب في جنوب اليمن

ينظِّم الفعالية منتدى محمد علي لقمان للدراسات- أوروبا. محمد علي لقمان رائد تنويري و أديب وصحفي و مصلح اجتماعي عدني. عاش في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين خلال فترة الاحتلال البريطاني لجنوب اليمن. وهو مؤسس أول صحيفة مستقلة في الجزيرة العربية عرفت بـ”فتاة الجزيرة”. سعى لقمان في فكره و أدبه إلى إرساء فكرة المساواة بين الذكور والإناث و إلى إبراز أهمية التعليم للجميع. إنَّ فكرة المنتدى  تنهض على التراث الفكري الكزموبوليتي للقمان. ويتحدد هدف المنتدى في خلق منصة للتبادل الأكاديمي والمعرفي بخصوص موضوعات تتعلق بجنوب اليمن بما من شأنه الاسهام باستبصارات ورؤى علمية عن منطقة من العالم لازلت مجالا خصبا للبحث و الدرس

 

Recent Posts